home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول
chatالمواضيع الأخيرة
تعالوا نعمل مع بعض اطعم كحك بسكرaccess_timeالأحد أبريل 11, 2021 8:10 pmpersonالست مفيدة

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

فتاوى حول عمليات التجميل ومظاهر الزينة عند النساء لعلمائنا ابن باز/ابن عثيمين رحمهم الله


um shaima
مشاركة
فتاوى حول عمليات التجميل ومظاهر الزينة عند النساء لعلمائنا ابن باز/ابن عثيمين رحمهم الله


من فتاوى العلامة ابن باز – رحمه الله - 

***************************
*****************
******

حكم عمليات التجميل

نص السؤال : 

هل عمليات التجميل جائزة

فعلى سبيل المثال: تصغير حجم الأنف أو الفم إذا كان كبيراً، أو تعديل الأسنان إذا كان فيها اعوجاج؟

الشيخ :

إذا كان فيه شيء من الآفات في الفم أو في الأنف أو في الأسنان لا بأس بذلك

أما إذا كان الأنف سليماً والفم سليماً فلا أعلم دليلاً يدل على جواز العبث فيه لتصغيره أو غير ذلك

أما إذا كان فيه علة سواد أو جروح أو شيء زائد عن الخلقة المعروفة 

يعني شيء يعتبر شيناً في الوجه أو في الأنف أو في الفم

كسواد فيه يتعاطى دواءً حتى يعود حالة الجلدة الأخرى من جنس البشرة التي في الوجه

أو قروح أو ما أشبه ذلك، لا بأس 

أما أن يغير الخلقة التي خلقه الله عليها بدون سبب إلا مجرد التحسين والتجميل

فلا أعلم دليلاً يدل على جواز هذا الشيء

وأما الأضراس فكذلك إذا كان سليمة إنما قصده تفليجها فلا، الرسول لعن المفلجات للحسن

أما إذا كان فيها عيب وزيادة ونقص لتعديلها فلا بأس 

الموقع الرسمي لفضيلته : نور على الدرب : حكم عمليات التجميل

***************************************
***************************************

تطويل الأظافر ووضع المناكير

نص السؤال :

ما حكم تطويل الأظافر ووضع مناكير عليها

مع العلم أنني أتوضأ قبل وضعه، ويجلس 24 ساعة ثم أزيله؟

الشيخ :

تطويل الأظافر خلاف السنة

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: 

(الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، ونتف الإبط، وقلم الأظفار)

ولا يجوز أن تترك أكثر من أربعين ليلة؛ لما ثبت عن أنس رضي الله عنه قال: 

(وقت لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في قص الشارب، وقلم الظفر، ونتف الإبط، وحلق العانة:

ألا نترك شيئاً من ذلك أكثر من أربعين ليلة)

ولأن تطويلها فيه تشبه بالبهائم وبعض الكفرة 

أما المناكير : فتركها أولى، وتجب إزالتها عند الوضوء؛ لأنها تمنع وصول الماء إلى الظفر

الموقع الرسمي لفضيلته : فتاوى :تطويل الأظافر ووضع المناكير

*************************************
*************************************

حكم لبس العدسات الملونة للتجمل للزوج

نص السؤال :

إنني ألبس العدسات الملونة في المنزل رغبة من زوجي للتجمل له، فما حكم لبس العدسات؟

الشيخ :


إن كانت تقوي البصر يستفيد منها البصر فلا بأس، كالمراية كالمناظر

أما إن كانت لمجرد الزينة تركها أولى وأحوط، إذا كانت لمجرد الزينة فتركها أولى وأحوط

والاكتفاء ببصرها الذي خلقه الله لها

الموقع الرسمي لفضيلته : نور على الدرب :حكم لبس العدسات الملونة للتجمل للزوج







من فتاوى العلامة ابن عثيمين – رحمه الله - 

***********************************
*************************
**************

ما الحكم في إجراء عمليات التجميل

الشيخ:


التجميل المستعمل في الطب ينقسم إلى قسمين

أحدهما : تجميل بإزالة العيب الحاصل على الإنسان من حادث أو غيره فهذا لا بأس به ولاحرج فيه 

لأن النبي صلى الله عليه وسلم إذن لرجل قطع أنفه في الحرب أذن له أن يتخذ أنفاً من ذهب 

لإزالة التشويه الذي حصل بقطع أنفه 

ولأن الرجل الذي عمل عملية التجميل هنا ليس قصده أن يتطور نفسه إلى حسن أكمل مما خلقه الله عليه 

ولكنه أراد أن يزيل عيباً حدث

أما النوع الثاني: فهو التجميل الزائد الذي ليس من أجل إزالة العيب فهذا محرم ولا يجوز 

ولهذا لعن النبي صلى الله عليه وسلم النامصة والمتنصمة والواشرة والمستوشرة والواشمة والمستوشمة 

لما في ذلك من إحداث التجميل الكمالي الذي ليس لإزالة العيب 

أما بالنسبة للطالب الذي يقرر من ضمن دراسته هذا العلم فلا حرج عليه أن يتعلمه 

ولكنه لا ينفذه في الحال التي يكون فيها حراماً 

بل ينصح من طلب منه هذا النوع من التجميل ينصحه بأن هذا حرام ولا يجوز ويكون في هذا فائدة 

لأن النصيحة إذا جاءت من الطبيب نفسه 

فإن الغالب أن المريض أو من طلب العملية يقتنع أكثر مما يقتنع لو أن أحد غيره نصحه في ذلك " 

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب 

*************************************
*************************************

نص السؤال :

حكم العدسات الملونة للزينة خاصة بأن النساء ابتلين بها 

فما حكم استعمال مثل هذه العدسات بالنسبة للنساء اللاتي يتزين لأزواجهن؟ 

الشيخ:

أما إذا كانت العين عين المرأة مشوهة فلا حرج عليها أن تلبس عدسة تجعلها جميلة 

لأن هذا ليس من تغير خلق الله إذ أن هذه العدسة ليست ثابتة بل متى شاءت نزعتها 

ولا يمكن أن نلحقها بالوشم الذي لعن فاعله 

وأما إذا كانت العين سليمة لكن تريد زيادة الكمال فإننا نقول الأفضل ألا تفعل

لما في ذلك من التعب وإضاعة المال في تحصيلها والتعب في تركيبها وإزالتها 

ولأنها ربما تضر العين ولهذا لابد من مراجعة الطبيب قبل اتخاذ أي خطوة في هذا السبيل 

وأما إذا كانت هذه العدسة على شكل عيون البهائم فهذه حرام 

لأن تشبه الإنسان بالحيوان معناه أنه أنزل مرتبته التي جعله الله فيها إلى مرتبة دون 

ولهذا لم يقع التشبيه بالحيوان إلا في مقام الذم قال الله تبارك وتعالى :

(وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانْسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا 

وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ)

فقال مثله كمثل الكلب ذماً وتقبيحاً وقال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم:

(العائد في هبته كالكلب يقيئ ثم يعود في قيئه)

شبهه بالكلب تحذيراً وتقبيحاً وقال تعالى في بني اسرائيل بل في اليهود خاصة :

(مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً 

بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) 

وقال النبي صلى الله عليه وسلم :

(الذي يتكلم يوم الجمعة والإمام يخطب كمثل الحمار يحمل أسفاراً) 

فتجد أن تشبيه بني آدم بالحيوان إنما يكون في مقام الذم

فإذا تشبه الإنسان بالحيوان في تركيب شيء في عينه فقد نَزَّلّ نفسه عن المرتبة التي جعله الله عليها والله تعالى يقول :

(وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً)

وعلى هذا فنقول في الجواب خلاصةً 

أولاً قبل كل شيء وقبل اتخاذ أي خطوة يسأل الطبيب هل هذا يضر العين أو لا 

إن كان يضرها فهو ممنوع لأنه لا يجوز للإنسان أن يتناول ما فيه ضرر بدنه لقول الله تعالى :

(وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً) 

فإذا قال الطبيب إن الضرر منتفٍ نظرنا هل المرأة 

محتاجة لذلك لكون نظرها قاصراً فتحتاج إلى تقويته أو لكون عينها مشوهه فتحتاج إلى تجميلها 

فهذا لا بأس به

فإذا لم يكن هناك حاجة نظرنا هل هذه العدسة ليست مشابهة لأعين البهائم

فلا بأس بها لكن تركها أحسن لأن بقاء الشيء على طبيعته أولى 

ولأن في ذلك إضاعة مال وإضاعة وقت بعمل تركيبها وتنزيلها

أم أنها أي هذه العدسة تجعل العين شبيهة بعين البهائم كعين الأرنب وما أشبه ذلك فهذه حرام

لأن التشبيه بالبهائم لم يقع إلا في مقام الذم لم يقع في نصوص الكتاب والسنة إلا في مقام الذم

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب

**************************************
**************************************

وقال - رحمه الله - :

أنني لأعجب أن يكون تغير خلقة الله التي خلق عليها الآدمي وخلق الآدمي احسن الخلق 

أعجب أن تغير هذه الخلقة التي خلق الله الإنسان عليها في هذه العدسات اللاصقة التي تجعل العين خضراء أو صفراء أو زرقاء أو حمراء 

ولكن هذه في الحقيقة من البلاء الذي ابتلى به الناس 

وإني أقول لا ينبغي للمرأة أن تستعمل هذه العدسات من حيث هي. هي 

فإذا كان في استعمالها ضرر على العين كانت حراماً

لأن كل ما يكو ن فيه ضرر على البدن محرم فإن بدن الإنسان عنده أمانة لا يجوز أن يعرضه إلى شيء يضره فيه 

وقد قال الله عز وجل : (وَلا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً) وقال الله تعالى : (وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) 

وأوجب الله على المريض إذا كان يضره استعمال الماء أن يتيمم 

فلا يحل للمرأة أن تلبس هذه العدسات إذا قرر الأطباء أنها مضرة لعينها 

أما مع عدم الضرر فنصيحتي ألا تلبسها المرأة

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) 

************************************************
************************************************

نص السؤال : 

ما حكم استعمال الرموش الصناعية للتجمل بها عند الزوج؟

الشيخ:

الرموش الصناعية لا تجوز لأنها تشبه الوصل أي وصل شعر الرأس

وقد (لعن النبي صلى الله عليه وسلم (الواصلة والمستوصلة) 

وهذه الرموش إذا كانت مما أتصوره الآن أن يوضع خيوط سوداء كالشعر على الرموش حتى تبدو وكأنها كثيرة تتجمل بها العين 

فإذا كان هكذا فهي من الوصل الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم فاعلته في رأسها 

أما إذا كانت الرموش بمعنى [تلويع] الشعر شعر الأجفان فإنه ليس بحرام 

الموقع الرسمي لفضيلته : مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب

**************************************
**************************************

نص السؤال :

تقول في سؤالها الثاني : بأنه يمتاز شعرها بتجعده لذلك تضطر أحياناً إلى إجراء بعض العمليات المتعارف عليها

وهي اللف جعل الشعر على شكل خصلات صغيرة وهو رطب ويلف على اسطوانات

ثم بعد جفافه تزال هذه الاسطوانات فيكون الشعر بعد ذلك منسدلاً ويزول التجعد 

أود معرفة فيما إذا كانت هذه العملية محرمة في كونها تغيير لخلق الله 

مع العلم بأن الشعر يرجع إلى طبيعته عند تعريضه للماء أي يزول بمجرد الاستحمام 

كما أن عملية اللف تسغرق وقتاً حيث تبقى خصلات الشعر ملفوفة على هذه الاسطوانات إلى أن يجف الشعر 

وقد يأتي وقت الصلاة فأصلي وشعري على هذه الحالة فهل الصلاة صحيحة 

علماً بأن الشعر لا يكون منسدلاً بل كل خصلة منه تكون ملفوفة حول الاسطوانة الخاصة بها 

كما أن حجم الرأس يكون كبيراً بسبب وجود الاسطوانات 

كذلك عند الوضوء أعمد على تغطيته رأسي بقطعة قماش فأمسح من فوقها حتى لا يتأثر ويفسد شعري بالماء 

وذلك بالاعتماد على قول عمر بن الخطاب رضي الله عنه (من لم يطهره المسح فوق العمامة فلا طهره الله)

توجيه فضيلة الشيخ حول هذا السؤال؟

الشيخ: 

الذي أرى أنه لا ينبغي للمرأة أن تضيع أوقاتها بمثل هذه الأمور التي لا تكتسب منها شيئاً

اللهم إلا جمالاً موهوماً في مدة معينة ثم يزول

وهي في هذا تخسر وقتاً كثيراً من وقتها وتخسر مالاً بحسب هذا الدواء أو هذا الشيء التي جاءت به

فنصيحتي لها 

أن تدع مثل هذه الأمور وأن تقبل على ما ينفعها في دينها ودنياه وأن لا تكلف نفسها مشقة هذه الأعمال 

ولكن لا أستطيع أن أقول إن هذا حرام ما دامت تقوم بالواجب عليها من مسح الرأس مباشرة بدون أن تضع عليه هذه المنديل

وأما ما ذكرت عن عمر فلا أدري عنه ولكن عمر رضي الله عنه يتكلم عن العمامة 

والعمامة لا شك أن النبي صلى الله عليه وسلم مسح على عمامته في وضوئه 

والمسح على العمامة من الأمور المشروعة الثابته عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 

أما هذا المنديل الذي توضع على الرأس لوقايته من الماء في حال استعمال هذه الأنبوبات 

فإنه ليس من باب العمائم بشيء

الموقع الرسمي لفضيلته : مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب

**************************************
**************************************

نص السؤال :

إذا لبست باروكة وظهرت فيها أمام الأهل والأقارب وأمام الرجال المحرمين علي فقط ...

فهل يعتبر حرام إذا لبستها أمامهم أم انه لا يهم طالما أنهم أشخاص معينين فقط وليس أمام الجميع

ثم عند الوضوء والصلاة سأخلعها بالطبع فما رأيكم يا ترى ..؟ 

الشيخ: 

لبس الباروكة على نوعين

أولاً : أن يقصد به التجمل بحيث أن يكون للمرأة رأس وافر ويحصل به المقصود وليس فيه عيب على المرأة 

ولبسها لا يجوز لأن ذلك نوع من الوصل وقد لعن النبي صلي الله عليه وسلم الواصلة والمستوصلة 

والحالة الثانية : أن لا يكون على المرأة رأسها أصلاً أي بمعني أن لا يكون لها شعر إطلاقاً 

وتكون معيبةً بين النساء ولا يمكنها أن تخفي هذا العيب ولا يمكن إخفاءه إلا بلبس الباروكة 

نرجو أن لا يكون بلبسها حينئذ بأس لأنها ليست للتجمل وإنما لدفع العيب

والاحتياط ألا تلبسها وتختمر بما يغطي رأسها حتى لا يظهر عيبها والله أعلم 

الموقع الرسمي لفضيلته : مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب

**************************************
**************************************

نص السؤال : 

ما حكم استعمال المراهم والدهونات لتبييض البشرة أو لإزالة حب الشباب والتشوهات

الشيخ: 

أما الأول : فلا 

أي لا تستعمل شيئاً يتغير به لون الجلد لأن هذا أشد من الوشم الذي لعنت فاعلته 

وأما إزالة حب الشباب وما شابهها : فلا بأس 

لأن هذه معالجة مرض ومعالجة المرض لا بأس لها 

فهناك فرق بين ما يقصد به التجميل وبين ما يقصد به إزالة العيب 

فالأول : ليس بجائز إذا كان على وجهٍ ثابت

والثاني : جائز 

الموقع الرسمي لفضيلته : مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : النساء

****************************************
****************************************

نص السؤال :

حكم الكريمات المبيضة للبشرة هل فيها بأس بالنسبة للمرأة؟

الشيخ: 

أما إذا كان تبييضاً ثابتاً فإن هذا لا يجوز لأن هذا يشبه الوشم والوشر والتفليج

وأما إذا كان يبيض الوجه في وقتٍ معين وإذا غسل زال فلا بأس به 

الموقع الرسمي لفضيلته : مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب 



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
أضافة بعض الأحاديث وتفسيرها

2. عن عبد الله قال : " لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله فبلغ ذلك امرأة من بني أسد يقال لها أم يعقوب فجاءت فقالت : إنه بلغني أنك لعنت كيت وكيت ، فقال : ومالي لا ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن هو في كتاب الله ؟ فقالت : لقد قرأتُ ما بين اللوحين فما وجدت فيه ما تقول ، قال : لئن كنتِ قرأتيه لقد وجدتيه أما قرأت : { وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا } الحشر / 7 ؟ ، قالت : بلى ، قال : فإنه قد نهى عنه ، قالت : فإني أرى أهلك يفعلونه ، قال : فاذهبي فانظري ، فذهبت فنظرت فلم تر من حاجتها شيئاً ، فقال : لو كانتْ كذلك ما جامعَتنا .

رواه البخاري ( 4604 ) ، ومسلم ( 2125 ) .

وقال القرطبي في معنى " الواشمة " :

والوشم يكون في اليدين ، وهو : أن يغرز ظهر كف المرأة ومعصمها بإبرة ثم يحشى بالكحل أو بالنثور فيخضر ، وقد وشمت تشم وشما فهي واشمة ، والمستوشمة : التي يُفعل ذلك بها قاله الهروي . 

" تفسير القرطبي " ( 5 / 392 ) .

وقال ابن حجر في معنى " النمص " :

المتنمصات : جمع متنمصة ، وحكى ابن الجوزي : منتمصة بتقديم الميم على النون وهو مقلوب ، والمتنمصة : التي تطلب النماص ، والنامصة : التي تَفعله ، والنماص : إزالة شعر الوجه بالمنقاش ، ويسمَّى المنقاش منماصاً لذلك ، ويقال : إن النماص يختص بإزالة شعر الحاجبين لترفيعهما أو تسويتهما ، قال أبو داود في السنن : النامصة التي تنقش الحاجب حتى ترقه .

" فتح الباري " ( 10 / 377 ) .

وقال في معنى " المتفلجات " :

والمتفلجات : جمع متفلجة ، وهي التي تطلب الفلج أو تصنعه ، والفلج بالفاء واللام والجيم : انفراج ما بين الثنيتين ، والتفلج : أن يفرج بين المتلاصقين بالمبرد ونحوه ، وهو مختص عادة بالثنايا والرَّباعيات ، ويستحسن من المرأة ، فربما صنعته المرأة التي تكون أسنانها متلاصقة لتصير متفلجة ، وقد تفعله الكبيرة توهم أنها صغيرة ؛ لأن الصغيرة غالباً تكون مفلجة جديدة السن ويذهب ذلك في الكبر .

" فتح الباري " ( 10 / 372 ) .

قال القرطبي :

وهذه الأمور كلها قد شهدت الأحاديث بلعن فاعلها وأنها من الكبائر ، واختلف في المعنى الذي نهى لأجلها ، فقيل : لأنها من باب التدليس ، وقيل : من باب تغيير خلق الله تعالى كما قال ابن مسعود ، وهو أصح ، وهو يتضمن المعنى الأول ، ثم قيل : هذا المنهي عنه إنما هو فيما يكون باقياً ؛ لأنه من باب تغيير خلق الله تعالى ، فأما مالا يكون باقياً كالكحل والتزين به للنساء فقد أجاز العلماء ذلك .

" تفسير القرطبي " ( 5 / 393 ) .




منقول 

تعاليق

ام عماد
ام عماد

چزآگ آلله آلف خير على هذآ آلطرح آلقيم
وچعله آلله فى ميزآن آعمالك
دمت پحفظ آلرحمن
الخميس سبتمبر 12, 2013 2:13 pm
um shaima
um shaima
وإياكم حبيبتي ام عماد نورتي الموضوع
السبت سبتمبر 14, 2013 12:32 pm
كاتب هذه المساهمة مطرود حالياً من المنتدى - معاينة المساهمة
um shaima
um shaima
اجمل تحية
الجمعة سبتمبر 20, 2013 10:06 am
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى