home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول
chatالمواضيع الأخيرة

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

هل فعلا قد يكره الزوجان بعضهما فجأةً؟


um shaima
مشاركة
 هل فعلا قد يكره الزوجان بعضهما فجأةً؟ 52281910
هل فعلا قد يكره الزوجان بعضهما فجأةً؟
كثيراً مانسمع أن فلاناً طلق زوجته فجأةً، أو فلانة خلعت زوجها فجأة أيضاً،
هل فعلا قد يكره الزوجان بعضهما فجأةً؟؟ بدون أسباب؟ وبين عشية وضحاها يتبدل حالهما؟
طبعاً لا ولكن كما نقول( القشة التي قصمت ظهر البعير)
من الطبيعي جداً أن تتعرض مؤسسة الزواج لبعض المشكلات وكما يقال هي ملح الحياة يعود بعدها الزوجين أكثر حباً ولهفةً ما لم تزد عن حدها،
قد تحصل مشكلة كبيرة نوعاً ما، فتحصل المشاجرة ورفع الصوت ومن ثم هجر بعضيهما في الكلام، قد تفعل المرأة واجباتها في بيتها كتنظيف وترتيب وطبخ
الخ ويقوم الزوج بواجبه بجلب أغراض البيت ومستلزماته دون أن يتكلما، ينام كل منهما في غرفة منفصلة( وهذه مصيبة اخرى )
يمر اليوم واليومان ربما أكثر، يتقدم أحدهما ويهمس (لننسى ماحدث ونفتح صفحة جديدة)
يتقبل الآخر وتمضي الحياة( وهنا جعلا ملفاً مفتوحاً لم يتم حله ولاترتيبه وفتحا ملفاً آخر مع أن السابق مازال مفتوحاً)
تقلبا الزوجان في النعيم أيام وأسابيع، تهامسا، تضاحكا، ذهبوا لنزهة، تناولا طعام العشاء في مطعم، شربا قهوة في كافيه!
صنعت ذلك اليوم الزوجة طعاماً، لم يعجب الزوج قام من المائدة دون أن يتكلم، بادرته الزوجة ألم يعجبك الطعام؟ لقد مكثت كذا ساعة لأطبخ لك، أضعت وقتي وفي الأخير لم تأكل! لماذا؟ أنت لاتقدر تعبي ولا جهدي وووووووو الخ.
تعدت كثيراً فغضب الزوج وقاطعها، مكثا هكذا ربما اسبوع وأكثر، تقدمت الزوجة تتأسف وتبرر مافعلته بضغوط الحياة، ومن ثم أردفت قائلة ( لنفتح صفحة جديدة) تقبل الزوج ذلك وتسامحا وعلا على وجهيهما ابتسامة السعادة.. ( هنا أيضاً تركا ملفاً مفتوحا)
للمرة السابعة ع التوالي تطلب منه الذهاب إلى السوق ويرفض بحجج كثيرة وواهية،
تملكها الغضب هذرت كثيراً وختمتها ب لاتكلمني ولا أكلمك!
مضت الأيام.. تقدم زوجها يداعبها ويطلب منها السماح ومن ثم أردف قائلاً جهزي نفسك لنذهب للسوق حالا( خلينا نفتح صفحة جديدة)... وتركا ملفا آخر مفتوحاً كالمعتاد
وكثير من تلك المشكلات الصغيرة جداً التي حتماً لا تصل للطلاق
أتى الابن بنتيجته كانت سيئة جداً، غضب الزوج وصب جام غضبه على زوجته، ماهذا الإهمال، أعتمدت عليك وظننت أنك أم مربية ومعلمة ناجحة لكن للأسف أنت فاشلة... إلى آخره.
طبعاً لم تصمت زوجته وأكملت لماذا رميت كل المسؤولية على كاهلي أين موقعك من الإعراب مللت وأنا أخبرك في كل مرة عن مستوى ابنك وأنت لا تبالي، وووو الخ
وانفجرا الزوجان كل واحد فيهم يذكر الصفات السيئة في الآخر وتم التنقيب في الملفات القديمة
أنت لاتحسنين التصرف ولا تجيدين الطبخ همك السوق والتسوق وزيارات الأهل والجيران، أنت لاتصلحين لأن تكونين زوجة!!
ردت طبعاً أنت زوج فاشل بكل المقاييس لا تقدر تعبي ولا جهدي، ولا تلبي احتياجاتي حتى السوق لا تسمح لي إلا بشق الأنفس
ماهذه الحياة التعيسة التي أعيش فيها
لم يتعوذا من الشيطان واستكملا تبادل الاتهامات،، حتى قالها الزوج مدوية أنت طالق!!!
ذهبت تبكي لأهلها طلقني بسبب أن ابني لم ينجح!
تسآءل الناس أيعقل أن يطلق زوجته لهذا السبب التافه؟
لقد كنا نسمع عن توافقهما! لطالما تكلما عن حياتهما وسعادتهما
هل يعقل أن ينفصلا لهذا السبب السخيف؟
لا لم يكن هذا هو السبب في الطلاق ولكن كما قلنا سابقا أنها القشة التي قصمت ظهر البعير
تُركت ملفات وملفات مفتوحة دون ترتيب أو إغلاق! كانا في كل مرة يُفتح ملفاً جديداً دون أن يُغلق الأول ويُحل ويُرتب! تراكمت تلك الملفات حتى لم يبقى للغفران مكان!
لنتجنب ذلك نحل مشاكلنا أول بأول لانسمح لأنفسنا بفتح ملف جديد في الوقت الذي مازال ملف المشكلة مفتوحاً لم يحل.
لنحل المشكلة من جذورها ونتعاهد على تصحيح الأخطاء كل ذلك في مجلس المصالحة ومن ثم نتواعد على عدم العودة لذلك وبعدها يحق لنا فتح ملف جديد لا يعكره ملفات قديمة مفتوحة.
كتب الله السعادة لنا ولكم
اعجبني الموضوع ونقلته لكم

تعاليق

ام عماد
ام عماد
اتتقاء جيد،موضوع رااائع، قيم و مفيد، بوركت جهودك
تحياتي و مودتي+1
في الإثنين يونيو 03, 2013 9:28 am
الست مفيدة
الست مفيدة
منى ليكى

طرح مفيد جعله الله فى ميزان حسناتك

في الإثنين يونيو 03, 2013 10:27 am


عدل سابقا من قبل الست مفيدة في الأحد سبتمبر 06, 2020 8:04 pm عدل 1 مرات
nada ahmed
nada ahmed
تسلمي
في الإثنين يونيو 03, 2013 6:19 pm
um shaima
um shaima
اجمل تحية
في الإثنين يونيو 10, 2013 12:35 am
الست مفيدة
الست مفيدة
رفع
في الأحد سبتمبر 06, 2020 8:04 pm
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى