​بعد تجاوز منحنى خطر كورونا.. ما سيناريوهات عودة الترم الثاني في المدارس؟


الست مفيدة
مشاركة
​بعد تجاوز منحنى خطر كورونا.. ما سيناريوهات عودة الترم الثاني في المدارس؟ 2021_122

قال مسؤولان على صلة بإدارة أزمة كورونا في وزارة الصحة لمصراوي، إنَّ مصر "تجاوزت ذروة الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد عقب الانخفاض الكبير في أعداد الإصابات المُسجلة رسمياً منذ بداية شهر يناير إلى نهايته".
وسجلت وزارة الصحة والسكان، أدنى مستوى إصابات يوم الخميس الماضي بـ521 حالة إيجابية، بعد الارتفاع الكبير لأعداد الحالات خلال شهر ديسمبر الماضي، والتي بلغت قمة مستواها يوم 31 ديسمبر الماضي، بتسجيل 1418 حالة.
من ناحية أخرى، وطبقًا لخطة وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، فأنه من المقرر أن تعود الدراسة عقب انتهاء إجازة منتصف العام الدراسي، يوم 20 فبراير المقبل.
- لمزيد من التفاصيل: بالأرقام والتعليقات الرسمية.. هل تجاوزت مصر ذروة "كورونا الثانية"؟
وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، قال إنه سيعقد مؤتمرًا صحفيًا يوم 14 فبراير المقبل، لإعلان كافة التفاصيل بشأن عودة العام الفصل الدراسي، مشددًا على عدم إلغاء العام الدراسي والالتزام بالخريطة الزمنية الدراسية "المعدلة".
وقالت مصادر في الوزارة، إن الاتجاه العام هو استكمال العام الدراسي، في ظل انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا، ليبدأ الترم الثاني في موعده المقرر 20 فبراير المقبل، ثم التجهيز لإجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي.

لمزيد من التفاصيل:
يأتي هذا في ظل تأكيدات مستمرة لوزير التعليم، بشأن إجراء امتحانات الفصل الدراسي الأول في موعدها، مضيفًا أنه لا نية للإلغاء أو تبدل الامتحانات بالأبحاث.
لمزيد من التفاصيل:
المصادر أكدت أن عودة الدراسة أمر حتمي، مضيفين أن التوقف كان لأسباب متعلقة بفيروس كورونا وحجم الإصابات والتخوف من العدوى بين الطلاب، لكن مع تراجع الإصابات وتراجع ذروة الموجة الثانية أصبح من الطبيعي العودة للدراسة مرة أخرى.
وأضافوا أن توقف الدراسة في الترم الثاني، أمر مرهون بالحالة الوبائية للفيروس في مصر.

المصدر: مصراوي


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة