قبل ساعات من انعقاد برلمان 2021.. ننشر إجراءات التعديل الوزاري المرتقب


الست مفيدة
مشاركة
قبل ساعات من انعقاد برلمان 2021.. ننشر إجراءات التعديل الوزاري المرتقب 656_we10
مع اقتراب انعقاد مجلس النواب الجديد 2021، المقرر انعقاده يوم الثلاثاء المقبل 12 يناير، توقع الكثير من الخبراء والسياسيين إجراء تعديل وزاري مرتقب في حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، حيث يلعب البرلمان دورا أساسيا في الموافقة على التعديل الوزاري وفقا لما نص عليه الدستور واللائحة الداخلية لمجلس النواب.

ونصت المادة 147 من الدستور على أن التعديل الوزارى يمكن أن يتم بناء على طلب من رئيس الجمهورية لكنه يتطلب خطوتين هما: التشاور مع رئيس الوزراء وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.

لم يناقش الدستور مسألة التعديل الوزراي بعمق مثلما فعلت اللائحة الداخلية لمجلس النواب، حيث حدد الفصل الرابع من اللائحة ضوابط إعفاء الحكومة والتعديل الوزاري بالتفصيل كالآتي:

إعفاء الحكومة من أداء عملها

يحق لرئيس الجمهورية -وفقا للمادة 128 من اللائحة الداخلية- إعفاء الحكومة من أداء عملها، ويرسل كتابا بذلك إلى رئيس مجلس النواب فى اليوم التالى لصدور قرار الإعفاء، وعلى المجلس أن يناقش قرار الإعفاء فى أول جلسة تالية لورود القرار لاتخاذ ما يراه فى شأنه.

وفى غير دور الانعقاد، تتم دعوة المجلس لجلسة طارئة لمناقشة القرار خلال أسبوع على الأكثر من تاريخ ورود كتاب رئيس الجمهورية للبت فيه.

ولا يكون قرار رئيس الجمهورية بإعفاء الحكومة من أداء عملها نافذا إلا بموافقة أغلبية أعضاء المجلس, وفى جميع الأحوال يرسل المجلس إلى رئيس الجمهورية قراره وما دار من مناقشات فى هذا الشأن.

إجـــراء تعديل وزاري

كما يحق لرئيس الجمهورية -وفقا للمادة 129- إجراء تعديل وزارى بعد التشاور مع رئيس مجلس الوزراء، ويرسل كتابا بذلك إلى مجلس النواب يبين فيه الوزارات المراد إجراءُ تعديلٍ فيها ويعرضه رئيس المجلس فى أول جلسة تالية لوروده.

وفى غير دور الانعقاد تتم دعوة المجلس لجلسة طارئة لمناقشة القرار خلال أسبوع من ورود كتاب رئيس الجمهورية للبت فيه. وتكون الموافقة على إجراء التعديل جملةً، بموافقة أغلبية الأعضاء الحاضرين وبما لا يقل عن ثلث عدد الأعضاء، ويُخطَر رئيسُ الجمهورية بذلك.

وفى جميع الأحوال، يراعى حكم الفقرة الأخيرة من المادة 146 من الدستور، فى اختيار وزراء الدفاع والداخلية والخارجية والعدل، وحكم المادة 234 من الدستور، فى تعيين وزير الدفاع.

المصدر : صدي البلد


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة