بعد ارتفاع أعداد إصابات كورونا.. إجراءات عاجلة من "التربية والتعليم" لتنفيذ تعليمات رئيس الوزراء


الست مفيدة
مشاركة
بعد ارتفاع أعداد إصابات كورونا.. إجراءات عاجلة من "التربية والتعليم" لتنفيذ تعليمات رئيس الوزراء 129_we10

تتسابق جميع الوزارات والجهات الحكومية حاليا لتنفيذ القرار الصادر من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والذي شدد على أن يتم تطبيق تناوب حضور العاملين في الوزارات والهيئات والجهات الحكومية،
بما يسهم في منع الكثافات والتجمعات، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا"، وذلك بعد أن تلاحظ زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا في مصر بحلول الموجة الثانية للفيروس.
وفيما ننشر الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم بشكل عاجل لتنفيذ هذا القرار:
فقد أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كتابا دوريا أعلنت خلاله عن تعليمات رسمية بعودة الإجازات الاستثنائية في الوزارة والجهات التابعة لها، في إطار توجه الحكومة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.
حيث قررت الوزارة في هذا الكتاب الدوري، أن يتم تناوب العاملين بديوان عام الوزارة، والجهات التابعة له بالحضور للعمل 3 أيام في الأسبوع، وأن يتم تحديد هذه الأيام الثلاثة والالتزام بها ولا يجوز تغيرها إلا لصالح العمل.
وشددت وزارة التربية والتعليم على أن يقوم الزملاء الحاضرين بعمل الزملاء المناوبين بدون تكاسل أو تقاعس.
وقالت وزارة التربية والتعليم إنه في حالة التغيب عن أيام الحضور في ظل هذه الإجازة الاستثنائية تعتبر الفترة كلها إجازة متصلة عن الفترة كلها.
كما قررت وزارة التربية والتعليم منح الموظف العائد من الخارج، إجازة استثنائية لمدة 15 يوما، تبدأ من تاريخ عودته.
وقررت الوزارة كذلك منح الموظف الذي تثبت إصابته بفيروس كورونا أو مخالط أو مشتبه بإصابته، من خلال إحضار المستندات الدالة على ذلك، إجازة استثنائية لا تقل عن 14 يوما يتم مدها دون حد أقصى لحين ثبوت تمام الشفاء.
وأكدت وزارة التربية والتعليم أنه يجوز لرؤساء الجهات والهيئات والقطاعات ورؤساء الإدارات المركزية ومديرين العموم استدعاء الموظفين حسب حاجة العمل طوال أيام الأسبوع أو تكليفهم بالعمل من المنزل.
وأعلنت وزارة التربية والتعليم أنه تعتبر الإجازات الاستثنائية السابق ذكرها مدفوعة الأجر، مشددة على إلزام كل الموظفين بارتداء الكمامات الواقية من بداية العمل حتى نهايته ومعاقبة من يخالف ذلك مع التنبيه على المختصين بالسلامة والصحة المهنية باتخاذ التدابير الاحترازية والاحتياطات الصحية اللازمة.
وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه سيتم الالتزام بالتعليمات السابقة لحين صدور تعليمات أخرى.
وأكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أن التعليمات السابق ذكرها بشأن الإجازات الاستثنائية المرتبطة بإجراءات مكافحة فيروس كورونا، تخص فقط ديوان عام الوزارة والأجهزة التابعة لها ولا علاقة له بالمدارس أو المعلمين أو الإداريين في المحافظات.
وبرر وزير التربية والتعليم ذلك قائلا إن إدارة التعليم في مصر لا مركزية، وبالتالي فالمحافظ في كل محافظة هو الذي يحق له أن يطبق في محافظته القرار المناسب بما يناسب ظروف التعليم في محافظته.
وأضاف وزير التربية والتعليم أن القاعدة العامة هي أن يكون عدد أيام العمل أقل من المعتاد، تفاديا للتزاحم الذي يزيد من احتمالية الإصابة بفيروس كورونا، بشرط ألا يخل ذلك بالعمل الإداري أو العملية الإدارية نفسها داخل كل محافظة، مؤكدًا أن هذا الأمر لا يمكن أن يحسمه إلا كل محافظ في محافظته.
وبالفعل تحرك محافظ القاهرة، وأصدر أمرا إداريا شدد على تخفيف التزاحم في أماكن العمل وإعطاء الأولوية للعاملين من أصحاب الأمراض المزمنة، وتحديد الأعداد وفقا لما تقتضيه ظروف العمل، وبما لا يؤثر على سير العمل والخدمات المقدمة للمواطنين.
وأوضحت تعليمات محافظة القاهرة على أنه بالنسبة للمدارس يتم التناوب حسب جدول الحصص، وذلك تحت إشراف مدير المدرسة مع التشديد على تطبيق كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.
كما شددت تعليمات محافظة القاهرة، على أنه في حالة احتياج العمل يتم استدعاء الموظفين، على أن يكون العمل بالتناوب بالأقسام ويكلف الزملاء الحاضرين بعمل الزملاء المتناوبين بدون تراخي أو تقاعس أو رفض للقيام بالعمل. استدعى محمد عطية مدير مديرية التربية والتعليم بالقاهرة، منسقي الصحه بالإدارات التعليمية، وذلك لمناقشة تطورات الإجراءات الاحترازية بملف كوفيد 19، وخلال هذا الاجتماع تمت مناقشة بعض الإجراءات الواجب مراعاتها والخاصة بملف كوفيد 19 والتي نصت على الآتي:
- ضرورة الاهتمام بدقة البيانات والحالات التي يتم رصدها داخل المدرسة أو ديوان الإدارة وإرسالها إلى المديرية، حيث إن مسئولية صحة البيانات والمعلومات تقع على عاتق منسق الصحة والسيد مدير عام الإدارة التعليمية.
- ضرورة الالتزام بالنماذج المرسلة من المديرية على أن يتم إرسالها يوميا قبل الساعة 12 ظهرا.
- يحظر تماما على مديري المدارس (الرسمية - الرسمية لغات، الرسمية المتميزة لغات، والخاصة، والدولية) تحويل الدراسة إلى أون لاين لأي فصل أو مدرسة إلا بقرار من المنطقة الطبية معتمدا بشعار الجمهورية أو رئيس القطاع الطبي (د/محمد شوقي مدير مديريه الصحة) ومن خلال لجنه مشكلة من الإدارة الصحية التابعة لمديرية الصحة والإدارة التعليمية.
كما أصدر الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم تعليمات رسمية لجميع مدارس الجمهورية، بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا في كل المنشآت التعليمية.
يأتي ذلك في إطار حرص وزارة التربية والتعليم على صحة الطلاب بمختلف مراحل التعليم قبل الجامعي بجميع مدارس الجمهورية، واستكمالا للجهود التي تبذلها الوزارة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد بالتعاون مع الوزارات المعنية.
حيث شدد وزير التربية والتعليم في كتاب دوري تم إرساله لجميع المديريات والإدارات التعليمية والمدارس، على ضرورة تنفيذ التعليمات الصادرة من وزارة الصحة والسكان بشأن ظهور أي حالات إيجابية لفيروس كورونا، وعدم السماح بالعودة للمصابين سواء كانوا طلاب أو معلمين أو عاملين إلا بعد تقديم ما يفيد شفاءهم.
كما أكد وزير التربية والتعليم على ضرورة إبلاغ الإدارة التعليمية فورا بكل البيانات الخاصة بالمصابين (طلاب أو معلمين أو عاملين) لإخطار الوزارة بها.
وأوضح وزير التربية والتعليم، أنه بالنسبة للمخالط لإحدى مصابي فيروس كورونا سواء كان هذا المخالط طالبا أو معلما أو من العاملين بالمنشآت التعليمية، يطبق عليه العزل المنزلي لمدة 14 يوما حرصا على صحة الطلاب وجميع العاملين.
ونبه وزير التربية والتعليم على أن إغلاق أي مدرسة يتم بناء على قرار من مديرية التربية والتعليم ومديرية الصحة بالمحافظة فقط، ولا يتم بقرار من المدرسة منفردًا، مشيرًا إلى أنه في حالة مخالفة ذلك سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية في هذا الشأن.

المصدر: صدي البلد


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة