لا ذنب لهم فيه.. 10% من الأطفال يعانون عسر القراءة والكتابة.. تعرف على طرق علاجه


الست مفيدة
مشاركة
لا ذنب لهم فيه.. 10% من الأطفال يعانون عسر القراءة والكتابة.. تعرف على طرق علاجه 41310

لاحظت مني محمد، أن طفلها رغم كونه بالصف الثاني الابتدائي إلا أنه لا يجيد قراءة الكتب الدراسية او الكتابة بمفرده، مقارنة بأقرانه، "كنت ببذل جهدا كبيرا معاه خلال الدراسة وحتي خلال الاجازة في قرائة القصص، ويمكن لان عدد الطلاب في الفصل الدراسي كبير، وعشان كدا دخلته درس خصوصي، ومع ذلك استمرت نفس المشكلة".
صعوبات الدراسة
"كنت بلاقي أبني حافظ الدروس ولكن لا يعرف يقرأ لوحده او يكتبها، ولو طلبت منه كلمات عشوائية من الدرس مكنش بيعرف يكتبها، وطلبت من مدرسة الفصل الاهتمام به وتخصيص وقت للقراءة والكتابة من الحصص"..تقول ربة المنزل.
عوامل جسمية
ويعاني بعض الأطفال من مشكلة ضعف القراءة والكتابة، ولا سيما طلاب المرحلة الابتدائية، حيث لايستطيعوا حتى تهجئة الجروف بالشكل الصحيح، وتشرح دكتورة داليا البيسي، المعالجة الاسرية، أن ابرز اسباب تلك المشكلة ، بعض العوامل الجسمية، كالمشاكل البصرية ، كقصر أو طول النظر، والمشاكل سمعية كضعف السمع، و هذا يعيق عليه عملية سمع بعض الكلمات اذ يؤثر هذا على عملية القراءة ككل.حسبما اوضحت.

عوامل تربوية
وشرحت "هناك ايضا العوامل التربوية كعدم القدرة على تركيب اغلب الجمل بشكل صحيح، والضغط المستمر على الطفل من أجل تحسين عملية القراءة، وضعف القدرة على تحليل بعض الكلمات أو الجمل، وتتبع أسلوب تعليم القراءة الخاطئ منذ البداية".

العوامل النفسية
وتابعت "هناك بعض العوامل النفسية، كضعف ثقة الطالب بنفسه وفيما يدرسه، وعدم اهتمام الطفل بالقراءة وعدم الانتباه او عدم التركيز ونقص القدرات العقلية".

أسباب اخري
"إرهاق المعلم بكثرة الحصص، الكثافة العالية للفصول، عدم إدراك المعلم الأخطاء الشائعة بين التلاميذ، إهمال المعلم للتلميذ الضعيف وفقده الأمل فى تحسين مستواه، عدم مراعاة المعلم للفروق الفردية بين التلاميذ بتوفير نشاط لهم..من ابرز الاسباب".

ألية الحل
وكشفت المعالجة الاسرية أن الحلول تبدأ بسرعة التقييم الشخصي للطفل، وتحديد نقاط ضعفه ومهاراته، وتوجيه الطفل والقيام بتدريبات ونشاطات منزلية وتشجيعه علي القراءة امام الجميع وعدم التردد، مع عدم احباط الطفل عند توصيل المعلومة وإصلاح اخطائه، وضرورة أن نقوم بإجراء تقويم أسبوعي لاطفالنا لكي نعرفة مدى التحسن في قدراتهم الدراسية أو حتى التراجع فيها، والإكمال بناءً عليها".

"يجب على اولياء الامور ان يكون عندهم الصبر الطويل و البعد عن العصبية، لتوصيل الكعلومة بطريقة صحيحة و مفيدة، وتدوين الاخطاء ومعالجتها فيما بعد وقرائتها وكتابتها مرارا و تكرار"تنصح المعالجة الاسريةاسر الاطفال الذين يعانوا من صعوبات القراءة والكتابة.

دورات للمعالجة
وتعلن العديد من مراكز التخاطب، عن دورات للاطفال لعلاج صعوبات التعلم، بسبب زيادة الشكوى فى الفترة الأخيرة من تعثر الاطفال فى التعليم المدرسى وعليه ازداد الاهتمام بفهم أبعاد هذه المشكلة، وتستهدف الدورات أولياء الأمور، للتعرف على مشكلات القراءة والكتابة والحساب، مع عرض أنشطة لتنمية المهارات والقدرات لمساعدة أبنائهم على اجتياز هذه المشكلات، للتعرف على صعوبات التعلم وأسبابه ومشاكله والفروق الفردية فى الحالات، كما حدد طرق تشخيص صعوبات القراءة والكتابة.

10% من الاطفال
وتوضح دكتورة هبة محمد، استشاري تخاطب، أن هناك دورات تتم للاسرة، بجانب مراحل العلاج، لان تأهيل الطفل يتم داخل المنزل وبالمدرسة وبالمركز، وصعوبات التعلم تعرف بـ "الديسلكسيا"، أي عسر القراءة والكتابة فى العمر الطبيعى، حيث لا يستطيع الاطفال الربط بين ما يراه وما يجب قوله أو كتابته، وهناك ما يقرب من 10% من الأطفال يعانون من هذا المرض، و88% من الذين يترددون منهم على مراكز صعوبات التعلم غالبا .

برنامج علاجي

وتابعت "نبدأ بالعلاج السلوكي ، ونطلب من من الأسرة شرح تفاصيل حياة الطفل ويبدأ المعالج فى تقييم حالة الطفل كل على حدة، وإعطاء الأسرة برنامجاً علاجياً يتم تنفيذه تحت الإشراف الطبى".

المصدر : صدي البلد


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة