دراسة ستغير كل أفكارك عن اختيار شريك العمر.. معيار ذهبي واحد هو الأهم


الست مفيدة
مشاركة
دراسة ستغير كل أفكارك عن اختيار شريك العمر.. معيار ذهبي واحد هو الأهم 18710
العثور على شريك العمر مسألة ينفق فيها الكثيرون سنوات من عمرهم، قد تصل بهم إلى سن الأربعين دون زواج في انتظار لقاء الشريك المناسب، معتمدين في ذلك على بعض الأفكار التي تظهر طبيعة كل شخص وتميزه عن الآخر، لكن يبقى المعيار الأهم لدى الكثيرين هو التوافق، فهي الكلمة التي يبحث عنها الكثيرون في اختيار شريك العمر، فهل هذه المعايير صحيحة تمامًا في الاختيار؟

لايمكن الجزم بحسب الباحثين بجدية أو قوة عامل واحد في اختيار شريك العمر المناسب، فالأمر يشمل عوامل عدة قد لا يكون أهمها التوافق، الذي قد يكون في أحيانٍ كثيرة أمرًا يساهم في حدوث الملل بين الزوجين إذا كانت نسبة التوافق في الآراء والمشتركات الفكرية والسلوكية واحدة.

ويقول باحثون إن مفتاح السعادة في وجود شريك مناسب قد يكون بسيطًا مثل العثور على شخص يتسم بهدوء الطباع واللطف.

قد لا تكون مشاركة الصفات أو التوافق مهمة كما يظن معظم الناس، بحسب ما ادعى علماء في دراستهم التي نشرت صحيفة ديلي ميل ملخصها.

ورأى باحثون من جامعة ولاية ميشيغان الأمريكية إن الرجال والفتيات المتسمين باللطف قد يكونوا شركاء حياة أفضل، حتى لو افتقروا إلى التوافق تمامًا.

ويشير ذلك إلى أنه على الرغم من انتشار مفهوم التوافق، فإن تطبيقات المواعدة التي تعمل على مطابقة الأشخاص والترتيب للقاءات مشتركة تقوم على مقدار التوافق الحادث بينهم قد لا يمنحك أفضل فرصة للنجاح على المدى الطويل في الزواج.

ووفقا للبحث الجديد من جامعة ولاية ميشيغان ، تشير الدلائل العلمية إلى أن تشابه الشخصية يلعب دورًا ضئيلًا في مدى رضى الأشخاص عن حياتهم وعلاقاتهم.

وقال بيل تشوبيك ، أستاذ مشارك في علم النفس ومدير مختبر العلاقات في جامعة ولاية ميشيغان: "يستثمر الناس الكثير في العثور على شخص متوافق معهم، لكن بحثنا يقول إن هذا قد لا يكون كل شيء".

أضاف "بدلًا من ذلك ، قد يرغب الناس في طرح سؤال، هل الشخص الذي قد يكون زوج أو زوجة المستقبل لطيف؟.هذه الأشياء تهم أكثر من حقيقة أن الشخصين متوافقين بنسبة كبيرة أو لا".

وأكد الدكتور تشوبيك إن أكثر ما توصلت إليه الدراسة هو أن وجود شخصيات مماثلة لم يكن له أي تأثير تقريبا على مدى رضا الناس عن حياتهم وعلاقاتهم.

وهذا ما يعني مجملًا أن الأشخاص الأكثر هدوءًا وصبرًا ولطفًا هم الأشخاص الأفضل في الزواج حتى لو افتقدوا إلى بعض معايير التوافق السلوكية التي يتمناها الطرف الآخر من الرجال أو النساء.

المصدر : مترجم



نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة