عقمًا مؤقتًا.. كيف تؤثر مسكنات الدورة الشهرية على الإنجاب؟


الست مفيدة
مشاركة
عقمًا مؤقتًا.. كيف تؤثر مسكنات الدورة الشهرية على الإنجاب؟ Aao_ai10

تعاني النساء من تقلصات في البطن والرحم وآلام بالظهر خلال الدورة الشهرية، ولا يفضلن تناول بعض الأدوية لتسكين تلك الآلام المزعجة، خوفًا من إصابتهن بالعقم.. فما صحة ذلك؟

الصيدلي باهر السعيد، قال إن هناك اعتقاد عند بعض النساء والفتيات بأن مسكنات آلام الدورة الشهرية تسبب الإصابة بالعقم، موضحًا أنه اعتقاد خاطئ، ومن الممكن أن يسبب عقمًا مؤقتًا في الشهر الذي تأخذ فيه المرة المسكنات فقط وليس عقمًا دائمًا.

عادة ما تكون هذه المسكنات مضادات الالتهاب الستيرويدية، كالايبوبروفين، والديكلوفيناك، وميلوكسيكام، وتعمل على تقليل أو منع مادة البروستاغلانيدن، المسئولة عن عملية التبويض "إخراج البويضة من المبيض"، مشيرًا إلى أن مع الإفراط في تناول هذه المسكنات تضعف عملية التبويض.

يشير السعيد، أن تلك الأدوية لها أثر ارتجاعي، أي حين التوقف عن تناول المسكن ففي الشهر التالي سيتم تنشيط عملية التبويض، وبالتالي سيعزز من إمكانية حدوث الحمل.

قدم السعيد عدة نصائح للتخفيف من آلام الدورة الشهرية، أهمها:

- وضع كمادات أو إربة مياه دافئة على مكان الألم.

- تناول مشروب القرفة، للتقليل من تقلصات الرحم.

- تناول أدوية مضادة للتقلصات مثل سبازموفري.

- ويمكن أخذ حقنة مسكنة أو دواء مسكن، في حالات الآلام الشديدة، مع عدم الإفراط منها.


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة