القلاية الحديثة للبطاطس وتقليل الزيوت


مشاركة
القلاية الحديثة للبطاطس وتقليل الزيوت Item_l10

انتشر استخدام قلاية البطاطس الحديثة في المنازل والمطاعم، لما توفره من وقت وجهد مقارنة بالطريقة التقليدية، ويعتقد البعض أنها صحية بسبب اعتمادها على كمية قليلة من الزيت، فما صحة ذلك؟

يقول الدكتور رامي صلاح، أخصائى العلاج الطبيعي والتغذية العلاجية، إن قلاية الزيت الحديثة تعتمد على نفس طريقة عمل الميكروويف، حيث تقوم بطهي الطعام معتمدة على الماء االموجود بداخله.

ويؤكد صلاح أن قلاية الزيت أكثر صحة من القلي بالطريقة التقليدية، لأنها تستخدم القليل من الزيت، بمعدل ملعقة صغيرة، ما يجعل الأطعمة تحتوي على القليل من السعرات الحرارية، ويجنبنا الإصابة بالسمنة.

ويشدد أخصائي التغذية على عدم وجود أي أبحاث تدل على أن الأطعمة المطهية في القلايات الحديثة تحتوي على شحنات كهربائية،
قد تؤدي إلى إصابة متناوليها بالأمراض كما يعتقد البعض، موضحًا أن البطاطس المطهية على البخار أو المسلوقة أو المشوية أكثر إفادة من المقلية، لأنها تحتوي على القليل من السعرات الحرارية، التي لا تشكل خطورة على صحة الإنسان عند تناولها.

ويضيف صلاح أن قلاية الزيت العادية تحتوى على نسبة عالية من الدهون المشبعة، التي يؤدي تناولها إلى الإصابة بالسمنة وزيادة نسبة الكوليسترول بالدم،
وبالتالي الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مطالبًا باستخدام زيت الزيتون في طهي الطعام بشكل عام، لاحتوائه على دهون أحادية مفيدة للصحة العامة.

ويحذر صلاح من استخدام زيت الزيتون في طهي البطاطس في القلاية الحديثة لما قد يسببه من أضرار نتيجة التعرض لدرجة حرارة مرتفعة، مشيرًا إلى أهمية زيت عباد الشمس، لاحتوائه على فيتامين هـ، الذي يساهم تناوله في تحسن الدورة الدموية، والوقاية من الزهايمر، والحفاظ على صحة الكلى.

المصدر : الكونسلتو


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة