ابتعدي عن هذه الأخطاء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة


مشاركة
مرحبا2
ندرك جيدًا مدى أهمية العلاقة الحميمة كسبب من أسباب نجاح واستمرار الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة. تُعد ثقافة الجنس في مجتمعنا من أبرز الموضوعات الأساسية التي لابد من تسليط الضوء عليها، والتحدث في اتجاهاتها وعلاج القضايا والمشاكل المتعلقة بالحياة الجنسية بين أي زوجين. و سيكون حديثنا عن بعض الأشياءوالأمور الخاطئة التي ترتكبها الزوجة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة التي تتسبب في شعور الزوج بالانزعاج والضيق، كما تؤدي إلى فقدان المتعة والإثارة الجنسية بشكل كبير. من خلال متابعتكِ سيدتي لهذا المقال، يمكنكِ معرفة أهم الأخطاء التي تقع فيها بعض السيدات خلال العلاقة الحميمة حتى تتجنبيها وتبتعدي عنها.

ويعتبر رفض المرأة للتغيير من أكثر الأخطاء التي تقع فيها الزوجة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، أو تجربة أوضاع وحركات جنسية جديدة تكسر الملل، وتقضي على الروتين الجنسي. من الضروري جدًا تغيير الأوضاع الجنسية بين كل حين وآخر، والعمل على تجربة بعض الوضعيات الجنسية الأخرى المريحة والمناسبة للطرفين. كذلك، تغيير مكان الجماع واستبداله بأي مكان آخر داخل المنزل، وهذا من أجل التخلص من الملل والروتين الزوجي الذي يتسلل إلى غرفة النوم، ويؤثر بشكل سلبي على العلاقة الحميمة بين الزوجين. ولكن للأسف هناك بعد السيدات اللواتي تفضلن الأوضاع الجنسية التقليدية، من دون أن يكون لديها رغبة في تغيير الوضع وتجربة أوضاع وطرق جنسية أخرى كثيرة. لذلك، عليكِ بتصحيح هذا الخطأ والتخلي عن فكرة رفض التغيير خلال ممارسة الجماع.

ويعتبر عدم مبادرة الزوجة بطلب ممارسة العلاقة الحميمة من زوجها بطريقة مباشرة، أو بطرق اخرى غير مباشرة، من أكثر الأخطاء الشائعة التي تقع فيها معظم السيدات. المرأة بطبيعتها خجولة وتشعر بالإحراج والخجل من طلب ممارسة الجماع مع زوجها، وغالبًا في معظم الأوقات تنتظر زوجها هو الذي يقوم بطلب إقامة علاقة جنسية معها، حتى ولو كانت ترغب في ذلك. لذلك،عليكِ سيدتي التخلي عن هذه الفكرة، و أن تأخذي زمام الأمور وتقوميبالمبادرة، فالرجال بحاجة إلى أن يشعروا بالرغبة من قِبل زوجاتهم، ومنأفضل الطرق التي تظهر لزوجكِ مدىرغبتك واشتياقك إليه، هو أن تبدأي بطلبممارسة الجنس معه.

من أكثر الأخطاء المتداولة التي تقع فيها الزوجة خلال ممارسة الجماع مع زوجها، هي رغبتها الدائمة في خفض أو إطفاء الأضواء تمامًا، و أيضًا محاولة الحفاظ على ملابسها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. فهي غلطة كبيرة تمنح الزوج الشعور بعدم ثقتكِ بنفسكِ، وعدم إحساسك بالأمان معه، وهذا شعور مثير للقلق والإنزعاج. هذا بالإضافة إلى فقدان شعور الزوج بالمتعة الحقيقة أثناء اللحظات الحميمية. لذلك، ثقي بنفسكِ وبجسدكِ واجعلي الأضواء خافتة لكي تمتلئ الغرفة بالأجواء الرومانسية خلال ممارسة الجماع، واعلمي أن زوجكِ يشعر بالمتعة كثيرًا عندما ينظر إليكِ أثناء العلاقة،فهذا يثير رغبته ومتعته بشكل كبير، ويثير شهوته.

عندما تهملين في نظافتكِ الشخصية سيدتي، فأنتِ بذلك ترتكبين أكبر الأخطاء في حق نفسك وحق زوجك بشأن علاقتكما الحميمية. النظافة الشخصية عامل أساسي للغاية لنجاح أي علاقة جنسية بين الزوجين، وذلك لأنها من أبرز العوامل المساعدة في شعور الزوج بالإثارة، والرغبة الجنسية، وزيادة شعور المتعة والنشوة خلال ممارسة العلاقة الحميمة. فهناك بعض السيدات اللواتي لا تهتمن بمظهرهن وجمالهن ورائحتهن أثناء الجماع، وهذا ينعكس بشكل سلبي ويترك أثرًا سلبيًا على أداء الزوجين. لذلك، عليكِ سيدتي الزوجة بالاهتمام بنظافتك الشخصية من خلال إزالة الشعر الزائد من المناطق الحساسة، والتعطر بأروع العطور والروائح الطيبة والذكية، هذا إلى جانب وضع كريمات الترطيب التي تمنح جسدكِ ملمس ناعم ومثير.

و ترتكب الزوجة خطأ كبير خلال ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجها، ألا وهي حبها لارتداء الملابس القطنية المريحة والفضفاضة. فعليكِ أن تعلمي سيدتي أن هذه الملابس الواسعة والمريحة لا تسبب أي إثارة للزوج، وتفقده الشعور بالمتعة والرغبة الجنسية أثناء ممارسة الجماع. فعلى الرغم من أن الملابس القطنية مريحة جدًا في النوم، إلا أنه لا يفضل ارتدائها خلال ممارسة الجنس أو الجماع، ولابد من ارتداء الملابس الداخلية الجريئة والمثيرة التي تشعل الرغبة والإثارة الجنسية بينكما.
المصدر : مقال


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة