نصائح لمحاربة الشعور بالعطش في شهررمضان


الست مفيدة
مشاركة

نظراً للانقطاع عن شُرب الماء طوال ساعات النّهار في رمضان، فلابدّ من انخفاض حجم السّوائل في الجسم والإحساس بالعطش، ولذلك يُمكن اتّباع بعض الإرشادات التي تساهم في خفض الشّعور بالعطش وعدم زيادته، ذلك أنّ الجفاف يزيد من الشّعور بالكسل والإرهاق الذي قد يعاني منه الصّائم بالأصل، وتشمل هذه الإرشادات ما يأتي:

1- تجنُّب التّعرض للجوّ الحار وأشعّة الشّمس المُباشرة قدر الإمكان. تجنّب بذل المجهود الجسدي الكبير أو ممارسة الرّياضة أثناء النّهار، وخاصّة في أول ساعات الصّيام، حتّى لا يشعر الصّائم بعدها بالعطش لفترات طويلة قبل الإفطار.


2- الحرص على تعويض السّوائل بشكلٍ كافٍ بعد الإفطار، ويتمّ ذلك عن طريق شُرب الماء والعصائر الطّبيعيّة والشّوربات والحليب وتناول الفاكهة والخضروات، ويجب زيادة كميّة الماء المتناولة في حال مُمارسة الرّياضة أو التّعرض للجوّ الحار.


3- في حال تناول أطباق مُرتفعة المُحتوى بالبروتين، يجب الحرص على تناول 8-12 كوباً من الماء يوميّاً،ولِمعرفة ما إذا كان الشّخص قد حصل على كميّات مناسبة من السّوائل، يُمكن الاستعانة بالبول كمُؤشّر على ذلك، حيثُ يكون لون البول فاتحاً شبه شفّاف وبلا رائحة عندما تكون كميّة الماء المُتناولة كافية، في حين أنّ لونه يصبح غامقاً وتظهر له رائحة في حال كانت كمّيته قليلة.

4- تخفيف كمّيات الملح المُضافة إلى الوجبات، والتي تدفع الجسم لزيادة فقدان الماء.


5- في حال اضطرّ الإنسان لمواجهة الجوّ الحار أو التّعرّض للشّمس بسبب ظروف عمله على سبيل المثال، يجب اعتماد اللبس الخفيف فاتح اللّون.

6- تناوُل الخضروات والفواكه خلال وجبة السّحور، وتناولها في وقت مُتأخّر، أي قبل الفجر مباشرة، مع الماء.


7- لا يُنصح بشرب كميّات كبيرة جدّاً من الماء أثناء السّحور كما يفعل البعض، حيث إنّ ذلك يرفع من عدد زيارات دورة المياه أثناء النّوم، مما يرفع من الشّعور بالإرهاق والتّعب خلال فترة الصّيام.

8- يُنصح عادة بعدم الإكثار من تناول المنبّهات، مثل الشّاي والقهوة، خلال شهر رمضان؛ وذلك بسبب أنّها يُمكن أن ترفع من إدرار البول، وفُقدان السّوائل، ولكن ما وجدت الدّراسات العلميّة أنّ الاعتياد على تناول هذه المشروبات يسبّب تّكيّف الجسم بحيث تفقد هذه المشروبات تأثيرها في توازن سّوائل الجسم، ولكن يجدر بالأشخاص غير المعتادين على تناول المنبّهات بشكلٍ مُستمرّ قبل رمضان بتجنّب تناولها بكميّات كبيرة، لا سيما مع اقتراب موعد الإمساك.


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي( مطبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة