كيفيه المحافظه على صحة المهبل للمرأة


الست مفيدة
مشاركة
كيفيه المحافظه على صحة المهبل للمرأة Women_14

يعتبر صحة المهبل جزء أساسي ومهم من الصحة العامة للمرأة، فأي مشاكل تصيب المهبل قد تؤثر على الخصوبة والرغبة الجنسية القدرة على الوصول للنشوة الجنسية، واذا استمرت تلك المشاكل قد يؤثر على مجالات أخرى فى الحياة مثل الإجهاد والقلق ومشاكل في العلاقه الزوجية والتأثير على الثقة في النفس، لذا يجب التعرف على أعراض تلك المشاكل التي قد تصيب المهبل وما يمكن القيام به للحمايه منها والحفاظ على صحة المهبل.

أولاً: ما يؤثر على صحبه المهبل؟

المهبل هو قناة عضلية مغلقة التي تمتد من الفتحه الخارجية للعضو التناسلي إلى عنق الرحم، ويوجد عدة عوامل مختلفة تؤثر على المهبل علي سبيل المثال :

1. الجماع الغير محمي : عند ممارسه الجماع الغير محمي (بدون استخدام واقي ذكري أو واقي أنثوي ) فهذا يؤدي إلى انتقال الأمراض المعدية مما يؤثر على الصحة العامة للجسم وخاصة المهبل .
2. الجماع العنيف : ويندرج تحت هذا المسمى الاغتصاب أو ممارسه الجماع غصب، مما قد يؤدي إلى كسر في الحوض أو يؤدي إلى الصدمة المهبلية .
3. ظروف صحية معينه مثل مرض السكري أو اضطرابات المناعه يمكن أن تسبب جفاف المهبل.
4. بعض الأدوية ومستحضرات التجميل أو النظافة : يمكن أن تؤدي إلى الإلتهابات الفطريه أو تسبب جفاف المهبل.
5. وسائل تحديد النسل: بعض وسائل منع الحمل مثل (الحلقه المهبليه أو الاسفنجه) يمكن أن تسبب تهييج للمهبل، أو يمكن أن تسبب حدوث الصدمه السامه .
6. الحمل والولادة : عند حدوث الحمل تتوقف الدورة الشهرية لحين ولادة الطفل، أثناء الحمل تزداد إفرازات المهبل وبعد الولاده قد يحدث انخفاض لقوة العضلات المهبليه.
7. المشاكل النفسية : القلق أو الإكتئاب يمكن أن يؤدي إلى ضعف الإثارة الجنسيه أو الشعور بالألم أثناء الجماع . وكذلك من سبق لهم التعرض لحالات اغتصاب أو حالات متعلقه بالجماع المؤلم من قبل قد يسبب له قلق من ممارسه الجماع مره اخرى .
8. التقدم فى العمر : مع التقدم فى العمر وبعد انقطاع الطمث يبدأ المهبل فى فقدان مرونته .
9. مستويات الهرمونات : أي تغيير فى مستوي الهرمون فى الجسم يؤثر على المهبل، على سبيل المثال : الإستروجين ينخفض بعد انقطاع الطمث وبعد الولاده وأثناء الرضاعه الطبيعيه، وهذا قد يؤدي إلى جعل بطانه المهبل رقيقة مما يجعل الجماع مؤلم.

ثانياً: ما هي اكثر المشاكل المهبليه شيوعاً؟
1. مشاكل متعلقه بالجماع : والمقصود بها حدوث الأم قبل أو أثناء أو بعد الجماع سواء كانت هذه الآلام متكررة أو مستمرة . على سبيل المثال حدوث تشنجات مهبليه (تشنج عضلات المهبل) والتي قد تؤدي إلى عسر الجماع .
2. الأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي : تؤثر الأمراض التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي باختلاف أنواعها على المهبل وعلى صحته فقد تسبب افرازات مهبليه غير طبيعيه أو حصول قرحات مختلفه للأعضاء التناسلية.
3. التهابات المهبل : حدوث عدوي أو تغيير في التوازن الطبيعي للبكتريا المهبلية يمكن أن يسبب إلتهابات المهبل،و من أعراض التهاب المهبل ما يلي : إفرازات مهبليه، رائحة كريهه، الشعور بالحكه،الشعور بالألم ، ومن الأنواع الشائعة للإلتهاب المهبلي هو إلتهاب المهبل الجرثومي والذي ينتج نتيجه لزيادة نمو واحد من أنواع البكتريا الموجودة عادة في المهبل، ونوع آخر هو التهابات الفطريه ( عدوى الخميرة ) وهو التهاب يسببه نوع من الفطريات وهو شائع الحدوث وعادة ما ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي .
4. ارتخاء قاع الحوض : إذا كانت الأربطه الداعمه والأنسخه الضامه التي تمسك الرحم في ماكنة ضعيفة مما قد يسبب ظاهرة هبوط الرحم و ينتج عنها سحب المهبل إلى أسفل .
5. بعض الظروف المرضيه الأخرى : يمكن للخراجات المهبلية تسبب ألم أثناء ممارسه الجماع أو تجعل عمليه الإيلاج صعبه .



ثالثاً: ما هي أعراض المشاكل المهبليه ؟
يجب استشارة الطبيب عند ملاحظه :
1. تغير في لون أو الرائحة أو كمية الإفرازات المهبلية وخاصة إذا كانت مصاحبه بحمى .
2. إحمرار المهبل أو الشعور بالحكه أو الألم .
3. حدوث نزيف مهبلي بين فترات الدورة الشهرية أو بعد ممارسه الجماع أو بعد انقطاع الطمث،أو ظهور كتل أو تورم المهبل .
4. الشعور بالم او بثقل او شغط على المهبل .
قد لا تحتاجين الى زيارة الطبيب كل مره تشعرين بالحكه فى حدوث افرازات المهبليه اذا كنتي قد سبق لك وان اصبتي بالتهابات الخميرة المهبليه، فقد تظهر تلك الاعراض مره اخرى ولكن يجب استشارة الطبيب فى حاله تكرار الادويه مره اخرى .

رابعاً: ماذا يمكنني أن أفعل للحفاظ على صحة المهبل ؟

يمكن اتخاذ بعض الخطوات الوقائيه للحفاظ على سلامة وصحة وجمال المهبل على سبيل المثال :
1. استخدام الواقي الذكري عند ممارسه الجماع،أو الحفاظ على العلاقه الزوجه مع شريك حياة واحد يكون خالي من الأمراض الجنسيه .
2. الحصول على التطعيمات اللازمه : مثل التطعيمات التي تحمي من فيروس الورم الحليمي البشري ( HPV ) وكذلك التهاب الكبد (A ) أو التهاب الكبد ( B )،أو التهابات الكبد الخطيرة التي تنتقل بالاتصال الجنسي .
3. الاهتمام بالنظافه الشخصيه وخاصة النظاافه المهبليه : لا يجب استخدام الصابون المعطر أو عبوات الرشاش او الحفائظ المعطرة، واذا كنتي تستخدمين الالعاب الجنسيه يجب تنظيفها بعد كل مره تستخدميها .
4. القايم بتمارين كيجل ( KEGAL ) تساعد تمارين كيجل فى تقويه عضلات الحوض .
5. تعرفي على الأدوية الخاصة بكي : يجب معرفه الأدويه التي تستخدميها والتعرف على آثارها الجانبية المحتملة والتي قد تصيب المهبل .
6. الحد من كميه الكحول أو التدخين أو استخدام المخدرات : حيث قد تؤدي إلى العجز الجنسي، حيث يعمل النيكوتين على تقليل الشهوة الجنسية،واذا كنتي تحت تأثير الكحول فانتي معرضه لحدوث المخاطر الجنسية .


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة