هل ممارسة العلاقة الجنسيّة مرّة أسبوعياً كافياً؟


مشاركة
هل ممارسة العلاقة الجنسيّة مرّة أسبوعياً كافياً؟ 2v3sh1w

لا شك أن العلاقة الحميمة تشكّل أساساً للسعادة الزوجيّة والارتباط بين الزوجين، وغالباً ما يُعتقد أن المزيد من الوقت الحميم يوازي المزيد من السعادة الزوجيّة.

ليس بعد الآن! فبحسب دراسة علميّة أميركيّة أجريت على 30000 ثنائيّ متزوّج، يكفي ممارسة العلاقة الجنسيّة مرّة أسبوعياً لحياة زوجيّة متناغمة وسعيدة. نعم، نتيجة تضحد كلّ المعتقدات السابقة لكنّها معقولة ومنطقيّة في حياة المتزوجين الواقعيّة المليئة بالانشغالات. بحسب القيّمين على الدراسة فإن إقامة العلاقة الجنسيّة مرّة أسبوعياُ أمر كافٍ للحفاظ على الرومنسيّة والحميمة بين الزوجين، والسعادة لم تعد مرتبطة بكثرة المرّات بل بنوعيّة الأوقات التي يمضيها الزوجين معاً، كما أن الإفراط بممارسة العلاقة الحميمة أمر يؤدي إلى الملل على المدى الطويل، بحسب ما أظهرت النتائج.


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة