النكد الزوجي تعاون مشترك بين الزوجين


الست مفيدة
مشاركة
النكد الزوجي تعاون مشترك بين الزوجين U9cfl

الحياة الزوجية شراكة بين زوجين ..هذه الشراكة تحتاج إلى بذل وعطاء و تنازل وتفاهم حتى تنجح وتسير على أفضل وجه .. ثمة مسؤوليات تقع على عاتق الزوجين عليهما القيام بها على أتم وجه وأفضل صورة تجنبا للمشكلات التي قد تحدث وغلقا لأبواب الخلافات التي قد تحصل إذا ما تخلى أحد الزوجين عن بعض المسؤوليات الموكلة إليه وفي بعض الأحيان يكون تخلي الزوج عن بعض مهامه ومسؤولياته سببا للزوجة لتحويل بيت الزوجية إلى أجواء عاصفة مليئة بالمشكلات أجواء طابعها العام التوتر وشعارها الخاص النكد .

ترى ماذا تفعل الزوجة حتى يطلق عليها « زوجة نكدية «

ما الوسائل التي تتبعها هذه الزوجة للتنكيد على زوجها ؟

كيف يمكن للزوج التعامل مع زوجته هذه ؟

هروب الزوج

إيمان عبد العزيز الفارس طالبة جامعية تقول : هناك بعض الزوجات يحفرن قبر الزوجية بأيديهن وذلك حين يختلقن النكد من وقت لآخر بل إن بعضهن تهوى النكد وحسب بسبب أو دون سبب وذلك حين تصنع مشكلة تتعس بها نفسها وتضايق بها زوجها الأمر الذي يؤدي إلى تحول حياة زوجها إلى جحيم لا يطاق وذلك بسبب الشكوى المستمرة من كل شيء حولها ..بدءا من سوء الأحوال المادية مرورا بمشاكل الأولاد والخدم وانتهاء بإهمال الزوج لشؤون البيت ومتطلبات الأسرة من جهة أخرى وتتابع إيمان القول : وفي الحقيقة غالبا ما يكون الزوج هو الضحية الأولى لسماع مثل هذه الشكاوى فبعض الزوجات لا يحلو لهن بث الهموم والتنغيص على الزوج والشكوى له إلا حين عودته من عمله متعبا مرهقا فبدلا من أن يفتح الباب ويجد ابتسامة مشرقة ويدا حانية وصوتا رقيقا يجد أخبارا سيئة وهموما عديدة ومشاكل كثيرة من الأولاد تارة ومن الجيران والأقارب تارة أخرى وكل ما من شأنه جلب الهموم والتضييق على النفس ما يدعوه للهرب من البيت إلى أصدقائه بل إن البعض قد يفضل البقاء في العمل ومتابعة ما عليه من مهام على العودة إلى المنزل واستقبال الهموم وسماع المشاكل

الحفاظ على الزوج

عبدالله فؤاد أخصائي تربوي قال : حقيقة لا أجد مبررا لسلوك هذه المرأة النكدية في التعامل مع زوجها والتنكيد عليه في شؤون حياته اليومية أو حتى فيما يختص بعمله فلا تترك صغيرة ولا كبيرة في حياة زوجها إلا وتسأل عنها وتمطره بوابل من الأسئلة « لماذا ، أين ، كيف ، متى « وما على الزوج المسكين وقتها إلا الخضوع لرغبتها الملحة والإجابة عن تساؤلاتها العديدة بنفس راضية وصدر رحب بغية البعد عن النكد وتلطيف الأجواء العائلية والعيش بهدوء وسلام دون اختلاق أمور من شأنها تعكير صفو الحياة الزوجية ويضيف فؤاد : في أحيان تريد الزوجة من وراء تصرفها هذا الحفاظ على بيتها وزوجها ولكنها تنهج الطريق غير الصحيح وتختار الأسلوب الخطأ لتحقيق هذا الأمر في المقابل على الزوج أن يتحلى بالصبر ورباطة الجأش كي يخلص زوجته من شحنات الغضب التي بداخلها الأمر الذي يسبب تنكيدها على زوجها الذي عليه حينها التزام الصمت والاستماع فقط والتميز برحابة الصدر وطول البال حتى لا يحول الحياة الزوجية إلى جحيم لا يطاق وطريق مسدود قد ينتهي بالطلاق في بعض الحالات .

رجال نكديون

إيهاب حسين أخصائي نفسي قال : تعمد الزوجة في بعض الأحيان إلى اختلاق أمور وافتعال مشكلات للتصادم مع زوجها ومن الظلم حقيقة إلصاق صفة النكد بالزوجة وحدها لأن هناك رجالا يتميزون بالنكد كذلك شأنهم بذلك شأن المرأة لكن بالطبع إن هذه الصفة تميل أكثر التصاقا بالنساء من الرجال وذلك يعود إلى أسباب عديدة منها أن الزوجة خاصة التي لا تعمل تشعر بالملل من ملازمتها للبيت فترات طويلة ومراقبتها لشؤونه فما أن يأتي الزوج ويدخل البيت حتى تبدأ ببث مشاعرها وعرض مشكلاتها وهمومها على هذا الزوج الذي هو بين خيارين لا ثالث لهما إما الإنصات لما يقال وتقبله برحابة صدر والتفاعل مع كل ما يقال تقديرا منه لزوجته التي على عاتقها مسؤولية كبيرة ومهام عديدة تثقل كاهلها وإما للزوج الاعتراض على ذلك والتبرم والتسخط وإلقاء اللوم على الزوجة وتبادل التهم بينهما مما يخلق المشكلات في بيت الزوجية ..ويتابع حسين القول : في بعض الأحيان تشعر الزوجة بأنها مهملة وليست محط نظر واهتمام من قبل زوجها حينها تلجأ إلى اختلاق المشكلات في بيت الزوجية ذريعة للفت النظر إليها والاهتمام بها فهي تتخذ من النكد وسيلة لذلك إضافة إلى ذلك إن من الأزواج من يؤجج مشاعر النكد في نفس المرأة مثل طريقته في الحديث أو طبيعة عمله أو تجاهله لزوجته أو عدم التفاعل مع ما تقوله الزوجة من أخبار أو أحاديث الأمر الذي بالتالي ينعكس سلبا عليه ويثير مشاعر الغضب لدى الزوجة فتعبر عن ذلك بالتنكيد على زوجها بطريقة أو بأخرى .

الحوار

أميرة الهاشم أخصائية اجتماعية تقدم نصائح للزوجة وتقول : يجب على الزوجة أن تراعي حالة زوجها فور عودته للمنزل، فلا تبادر بإبلاغه بالأخبار السيئة، أو تفتح معه نقاشًا في موضوعات تعلم أنها سوف توتره أو تغضبه بحيث تختار توقيتًا مناسبًا بعد راحته لتبدأ الحديث بالتدريج كما عليها ألا تهمل زوجها بحجة البيت والأولاد، وأن تراعي مطالبه الحياتية والعاطفية قبل أي شيء؛ لأن حرمان الزوج من هذه العواطف يدفعه للهرب خارج البيت وربما البحث عن الزوجة الثانية أو الوقوع في علاقة أخرى، والأهم أن تتفهم أن أشكال العلاقات العاطفية تطورت، بحيث لا تحرم زوجها من شيء أصبح مطلوبًا بالضرورة وقد يراه في غيرها أو يستحسنه في أخرى، ومن المهم جدا فتح حوار بين الطرفين حول احتياجات كل طرف من الآخر بلا حياء. و يجب على الزوجة أن تدرك أن النكد من جانبها سيرتد عليها، وأن الحياة الزوجية المليئة بالنكد تؤثر بشدة على هرمونات المرأة والرجل، حيث يرتفع هرمون الكورتيزول نتيجة التوتر المستمر، وتصبح معدلات ارتفاع هذا الهرمون أسرع عند المرأة مما يؤثر على قدرتها لاحتمال هذه الحياة النفسية، فضلا عن أن النكد الزوجي يتسبب في الكثير من الأمراض لكلا الزوجين نتيجة الحياة التعسة. وتضيف : كما يتميز الرجل عن المرأة بحبه للاستقلال بمعنى عدم رغبته في أن تستجوبه الزوجة: أنت أين ؟ وكنت مع من ؟ ولماذا لم ترد على الموبايل ولو بدأت المرأة ترتاد هذا الباب فسوف تجده مسدودًا، ويبدأ الشك يتسرب لها ويتكهرب الجو وربما يعاندها الزوج لتبدأ رحلة الصعود للهاوية ورفع شعار «كفاية»!. وفي حالات قي يكون الطلاق هو الحل الوحيد والأمر الحاسم للتخلص من الأجواء الكئيبة التي يسببها النكد فلا يجد الزوج حينها حلا إلا تطليق زوجته للتخلص من همومها ومشاكلها كي يعيش باقي عمره في ارتياح وهدوء .


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة