home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

الحياة الجنسية والحمل, كيف يجب على الزوج أن يتصرف؟


مشاركة


قد تصبح العلاقة الزوجية الحميمية سيئة في بعض الأحيان خصوصاً في أواخر فترة الحمل حين تحس المرأة بأنها مثقلة ولا تكون رغبتها الجنسية في أفضل حالاتها. فتجد نفسها غير مرتاحة في الكثير من الأوضاع الحميمية, بالنسبة للرجل فهو قد لا يتفهم هذا الأمر في بعض الأحيان. وهنا نقدم للزوج مجموعة من النصائح ليتصرف بشكل مناسب مع زوجته.

كيف تتصرف بشكل جيد مع زوجتك في هذه الفترة

الاستمرار في تلبية رغباتك وتلك الخاصة برفيقة دربك ليس بالأمر السهل, حيث على الرجل في هذه الفترة أن يتعلم كيف يكون صبوراً. عليه أن يفهم أيضاً أن المرأة تواجه مجموعة من التغيرات من الناحية الجسمانية والنفسية مما يؤثر على رغبتها الجنسية بشكل واضح. فأحياناً تحتاج الزوجة فقط للراحة والاختلاء بنفسها بعيدا عن زوجها.

كما هناك حالات تستدعي منع العلاقة الحميمة بأمر من الطبيبة المتابعة لمراحل الحمل لدواعي صحياً لضمان سلامة الزوجة والجنين. في هذه الحالة على الزوج أن يكون متفهماً ويقبل بعناقات صغيرة ويكون حنوناً مع زوجته قدر المستطاع ويعتبر نفسه شريكاً متضامناً في فترة حمل زوجته مما يشعرها بمدى تعاونه وتفهمه وأنه يشكل سنداً لها وليس ضغطاً عليها.
بعض القواعد التي على السادة الأباء أخذها بعين الاعتبار

اذا كنت ستصبح أباً قريباً وتريد أن تعيش فترة الحمل مع زوجتك دون الشعور بأنك مستبعد, يجب عليك أن تعلم بعض القواعد التي نذكر من بينها.

أولها يتوجب عليك معرفة أن جسم زوجتك سوف يتغير مما يحتم عليك محاولة فهم هذا التغير الذي سيطرأ تدريجيا وبلطف. عليك في هذه الحالة أن تجعل زوجتك تفهم أنها ستبقى جميلة دائماً في أعينك, هذا الأمر سيجعلها واثقة من نفسها وبالتالي تشعر براحة أكبر عندما تكونان في علاقة حميمة, ويجب عليك أيضاً التعامل بشكل جيد مع بطنها, ظهرها وكذلك ثدييها عند اختيار أحد الأوضاع عند الجماع والعلاقة الحميمة.

كما يتوجب أن تستفيد من فترة الحمل عن طريق الانفتاح على تجربة وضعيات جنسية خاصة بفترة الحمل من جهة لضمان راحة زوجتك أثناء العلاقة ومن جهة أخرى لإحساس جديد بالتغيير والتجديد وبناء لحظات حميمية مثيرة تجمعكما وتقربكما أكثر وأكثر.

خلال الربع الثاني من فترة الحمل يجب عليك أن تعلم أن زوجتك وتحت تأثير الهرمونات ستكون لها رغبة جامحة بك وقد يكون ذلك في بعض الأحيان كل ليلة.

أخيراً, في بعض الأحيان قد يكون أمر تغير شكل أجساد زوجاتهم هو الأمر الذي يخشاه بعض الأباء, بل ان بعضهم قد يشمئز عند رؤية جسم زوجته بذلك الشكل. في هذه الحالة على الرجال أن لا يبتعدوا عن زوجاتهم وأن لا يصدر عنهم شيء قد يتسبب في جرح مشاعرهن لأن هذا الأمر قد يترك أثراً حتى بعد فترة الولادة. في حال كنت لا ترغب بالجماع مع زوجتك ببطنها المنتفخ تستطيع أن تبقى فقط الى جانبها وتكون حنوناً معها مع بعض الحركات الحنونة.



 مع السلامة 

تعاليق

الست مفيدة
الست مفيدة
موضوع مهم تسلمي ام ملك
في الأحد سبتمبر 18, 2016 7:31 pm
ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى