تزوجها واكتشف أنها زانية، فماذا فعل؟


الست مفيدة
مشاركة
تزوجها واكتشف أنها زانية، فماذا فعل؟ 14no1ky



تقدم رجل عفيف ليتزوج فتاة معروفة بعفتها والتزامها وقرآتها القرآن وحضورها الدروس، وقدم لها مهر غالي.. فوافق أهلها.
وفي ليلة الدخلة بها، اكتشف أمر غريب، اكتشف أن هذه الفتاة ليست بعذراء وأنها ربما ارتكبت الزنا سابقًا مع شخص غريب، فارتبك وتوتر وسألها: لماذا؟
فحكت له قصتها باختصار، وقالت أنها ارتكتب الزنا مع شاب سابقًا ولكنها تابت وتقربت إلى الله، ولم تكن تريد الزواج إطلاقًا خوفًا من أن يعلم أهلها بأمرها، ولكن أهلها ضغطوا عليها، وسألت زوجها أن يرحمها ولا يخبر أهلها لإنهم ربما ينتقموا منها ويقتلونها.
فأخبرها أنه سيتركها معه كزوجته فترة قصيرة من الزمن، ويطلقها بعد ذلك حتى لا يستشعر أهلها شيئًا من الأمر، وقد اتفق معها على موعد معين.
وظلت علاقة هذا الرجل بزوجته، كالغريب بالغريبة، لا يأكل معها لا يلمسها لا يقيم معها، حتى أتى اليوم الذي اتفاقا فيه على الطلاق.
وفي هذا اليوم طلب منها زوجها أن تأتي معه لمكان قبل أن يطلقها، فخافت وذعرت ولكنها مُضطرة ألا تعصي إرادته في شيء، فذهبت معه.
استوقف سيارته ودخلت معه شقة جميلة، فسألته: أهذه لزوجتك الجديدة؟
فقال: نعم
قالت: هنيئًا لها، أشكرك على مساعدتك لي، أين ورقة طلاقي؟
قال لها: لقد أدركت أنك زانية، وارتكتبي ذنبًا وسعيتي دومًا أن تتوبي منه ليتقبلك الله، فتركتكِ وقتًا طويلًا، فما وجدت منك إلا الالتزام والطاعة لله وقراءة القرآن وإقامة الليل والصلوات في أوقاتها، فربما كنت زانية، لكنِك الآن سيدة ملتزمة ومحترمة، ورأيت فيكِ كل ما تمنيته في زوجتي، وأنتِ الآن زوجتي، فلن أفقد امرأة بهذه الصفات لذنب ارتكتبه ولعل الله تاب عليها منه.
فبدأت زوجته تتمتم وكأن الفرحة خطفتها ولا تستطيع الكلام، فأحضر لها فستانًا أبيض.
فقالت: ما هذا؟
قال: كنتي سابقًا زوجتي على ورقة، ولكننا فعليًا تزوجنا الآن، فهذا هو يوم فرحنا.


القصة توحي بعظمة هذا الرجل الذي ربما تغاضى عن مبدأ لن يتغاضى عنه أحدًا بسهولة، وبعظمة هذه السيدة التي تقربت إلى الله وتابت إليها توبة نصوحة فرزقها بمن يسعدها ويساعدها.



نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة