ما الذي ينبغي لك معرفته لدى نقل صغيرك إلى سرير للطفل


ياسمينا
مشاركة
ما الذي ينبغي لك معرفته لدى نقل صغيرك إلى سرير للطفل 10erosx



  1.  يعتبر انتقال صغيرك إلى سرير الطفل خطوةً هامةً. إقرأي لتكتشفي بعض الحقائق التي من الضروري لكلّ أمّ جديدة أن تكون على علمٍ بها قبل القيام بهذا الانتقال.


عندما يبلغ طفلك عمر السنتين، لا شك في أنه سيصبح جاهزا للنوم في سرير أكبر. سيكون هذا الأمر أحد خطوات الطفل الكبير الأولى التي تقوده إلى الاستقلالية- هذا جيد!

في هذه المرحلة، لا بد من أن يكون طفلك طويلا بما فيه الكفاية لكي يمد رجليه إلى فوق وإلى جانب السرير، وبالتالي، فإنّ نقله إلى سرير جديد فكرة جيدة لنموه وسلامته.

إن الانتقال إلى سرير جديد هو خطوة كبيرة، ولا شك في أن هناك عوامل عديدة يجب أن تبقيها في ذاكرتك قبل القيام بذلك. تذكري أن السرير الأقرب إلى الأرض يعني أن طفلك قادر على الوصول بسهولة إلى غرفته، والمنزل بات بحالة لم يشهدها أبدا من قبل.

هذا الأمر كفيل بتحريك فضول أي طفل!

لذا، وقبل أن تقومي بالخطوة الكبيرة، إقرئي هذه الخطوات للحفاظ على سلامة طفلك.

تجنبي أوقات النوم الخطيرة


قد يُدخل الطفل النعسان (او المؤذي) نفسه في مشكلة إذا حاول أن يجول بجوار المنزل من دون مراقبة أثناء الليل. ومن أجل تجنب حصول حادثة مماثلة، ضعي جرسا على باب غرفة صغيرك لكي تسمعيه عندما يحاول أن يخرج.

ضعي الألعاب كلها جانبا


لن يتعرض طفلك للخطر إذا غادر المنزل وحسب، فحتى ولو بقي في غرفته، سيواجه بعض المخاطر- لا سيما أنه في فنائه الخاص. تأكدي من أنك أزلت كل

الألعاب أو الأغراض التي يمكن أن تنكسر أو التي يمكن أن يؤذي نفسه بها قبل أن تضعي طفلك في الفراش. كذلك، إمسحي الأرض بشكل سريع من أجل إزالة كل ما يمكن أن يسقط عليه طفلك إذا حصل وخرج من سريره ليلا.

ضعي السرير في المكان المناسب


لا شك في أن تخت طفلك هو أقرب إلى الأرض من مهده، ولكن، ومع ذلك، ليست فكرة سيئة أن تحيطي تخت طفلك بالوسادات وتضعي سجادة. كذلك، ضعيه بطريقة تجعله بعيداً عن الشبابيك لكي تتجنبي أن يلعب بالستائر والحبال المتدلية أو أن يؤذي نفسه بها.

ما إن تأخذي هذه الاحتياطات اللازمة، إحتفلي! فالانتقال إلى النوم في السرير خطوة كبيرة ومن المهم جداً أن تبيني لطفلك كم أنت فخورة به.

المصدر :
بامبرز


ما الذي ينبغي لك معرفته لدى نقل صغيرك إلى سرير للطفل 2nlqtm1


 :تحية: