الطلاق على الطريقة الإلكترونية "غير شرعي" إلا إذا كان بلفظ صريح "أنتي طالق"


الست مفيدة
مشاركة
الطلاق على الطريقة الإلكترونية "غير شرعي" إلا إذا كان بلفظ صريح "أنتي طالق" 33cylcm


في ظل التطور التكنولوجي المذهل تطورت أساليب وتقنيات الاتصال‏,، فاختصرت المسافات‏، وساعدت في تطوير عمليات إجراء العقود التي كانت بالعادة تتم في مجلس واحد ‏فتغيرت إلي عقود تجري عبر المراسلة الخطية التي ينقلها الإنترنت في بريده الإلكتروني أو غرف دردشته‏، أو المراسلة الكلامية التي ينقلها الموبايل‏.‏
قال د.علوي أمين خليل، أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزه، أن الزواج ميثاق غليظ بين اثنين قائم على نظام دقيق، ويجب ألا ننسي المسئولية التي يتحملها الزوج أو الزوجة وبالتالي فإن قبول الطلاق عبر الرسائل القصيرة مرهون بعدة شروط هي أن يكون الزوج هو المرسل وليس أحدًا غيره، وأن يكون لديه العزم والرغبة الأكيدة على تطليق زوجته وألا تحمل الرسالة أكثر من معنى غير الطلاق، أي الطلاق بلفظ صريح، مؤكدًا أن ما يعرف بالعقود التجارية الإلكترونية حرام شرعًا.
وأوضح علوى أن وقوع الطلاق عن طريق الرسائل بالهاتف المحمول( الموبايل) أو الاتصال هاتفيًا في حالة إذا ما تأكدت الزوجة أن هذا الشخص الذي طلقها هو زوجها بنسبة مائة في المائة وليس مكيدة وللزوجة حق أن تتصل بزوجها هاتفيًا لكي يعترف لها بأنه هو الذي طلقها وعند الاعتراف يقع الطلاق لقول النبي صلي الله عليه وسلم، ثلاثة جدهن جد وهزلهن جد "النكاح والطلاق والعتاق".
أما فيما يتعلق بالإشهاد على الطلاق، فيؤكد د.علوي أنه ليس شرطًا ضروريًا لإيقاع الطلاق، لأن بعض العلماء احتاطوا بوجود الشهود عند الطلاق، لكن جمهور الفقهاء قالوا إن الطلاق يقع سواء كتابة أو إشارة ما توافر فيه عنصر التأكد.

مع السلامة


نتشرف بزيارتكم في منتدنا ومدونة الطبخ الأحترافي علي جوجل( طبخ الست مفيدة )
وشاهدوا احلي وصفات ونصائح الدبير المنزلي والعناية والجمال علي
قناة الست مفيدة علي اليوتيوب وكون اول المشتركين بالقناة ودوس علي الجرس يصلكم
اشعارات القناة
مع السلامة